نماذج من إفلاس الخطاب السياسي في موريتانيا

آخر تحديث : الأربعاء 12 يوليو 2017 - 4:15 مساءً
نماذج من إفلاس الخطاب السياسي في موريتانيا

وصف وزير الاقتصاد والمالية الموريتاني المختار ولد اچاي المعارضة في البلاد بـ”آمبيبيلات” التي تعني بالمحلية (الحسانية) الكثير من الأوصاف الذميمة والخادشة. وقد جاء هذا الوصف على لسان الوزير وهو يتحدث أمام مجموعة من سكان بلدية شكار بولاية لبراكنة، أثناء قدومهم للمشاركة في مهرجان مقطع لحجار الذي تم تنظيمه يوم أمس. وقد أثار هذا الوصف حفيظة عدد من الأوجه المعارضة في موريتانيا، خصوصا أنه يأتي بعد عدة أوصاف أخرى أطلقتها جهات موالية للنظام على المعارضة، كان من ضمنها “امكاطيع النعايل” و “أعداء الوطن” و ” الثوار العجزة”. وسبق للمعارضة أن أطلقت على الرئيس الموريتاني خلال مهرجانات سابقة لها عدة أوصاف مشابهة، منها “الجنرال الأرفاج” و الجنرال الأرعن” كما أطلقت عدة صفات على بعض الموالين للنظام، منها “الصفاكه” و “المرتزقة” و “شرذمة المفسدين. ويلاحظ عدد من المراقبين منذ فترة تدني في مستوى الخطاب السياسي في موريتانيا، سواء تعلق الأمر بالموالاة أو المعارضة.

رابط مختصر
2017-07-12T12:25:33+00:00
2017-07-12T16:15:47+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مؤسسة المصداقية للإعلام الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin2