ناشطة في الأغلبية الرئاسية تفضح وزارة التهذيب الوطني

آخر تحديث : الخميس 2 نوفمبر 2017 - 9:09 مساءً
ناشطة في الأغلبية الرئاسية تفضح وزارة التهذيب الوطني

اتهمت الناشطة السياسية في الأغلبية الرئاسية الحاكمة في موريتانيا فاتو بنت لمعيبس جهات نافذة في قطاع التهذيب الوطني بسرقة الكتب المدرسية وبيعها في السوق السوداء بأسعار خيالية.

وقالت بنت لمعيبس في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن الأمر يعد “مفارقة عجيبة لا تقل وقاحة عن بيع الأدوية المزورة”.

وأضافت أن “المواطن انتظر بفارق الصبر، توفير الكتب المدرسية في جميع الأكشاك التابعة للمعهد التربوي الوطني بسأعار رمزية في متناول الجميع وفي كل مراحل التعليم وهو الأمر الذي تحقق لتصبح الكتب الابتدائية 200 أوقية، والإعدادية 300 أوقية، والثانوية 400أوقية، لكن سرعان ما اختفت كتب المواد العلمية وكتب القراءة بالعربية والفرنسية.

ومن المفارقات العجيبة -تضيف بنت لمعيبس- أن تتحول بوابة سوق السلام ونواحيها إلى سوق سوداء لبيع هذه الكتب، كما تباع في منطقة سوق العاصمة المركزي (في سيارات متنقلة ) بسعر خيالي ، حيث ارتفع سعر الكتاب الذي فقد من الكشك في المرحلة الإعدادية والثانوية من 300،400 أوقية إلى 3500، 4500 أوقية، المرحلة الابتدائية من 200 ،300اوقية – 2500،3500اوقية

وتعمل الناشطة السياسية فاتو بنت لمعيبس في وزارة التهذيب الوطني، من أبرز نشطاء حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا.

رابط مختصر
2017-11-02T21:09:36+00:00
2017-11-02T21:09:36+00:00
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مؤسسة المصداقية للإعلام الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin2